المقدمة

 في عام 2015 أعلنت الجمعية الأمريكية للجودة عن إطلاقها لجائزة محترفي الجودة في الإمارات العربية المتحدة، وذلك لأول مرة خارج الولايات المتحدة حيث تعد الجائزة حدثاً فريداً والأول من نوعه في الشرق الأوسط.

أقيمت الدورة الاولى تحت رعاية سعادة الشيخة لبنى القاسمي, وزيرة التعاون الدولي و التنمية.

في عام 2017 و بعد نجاح الجائزة في دورتيها الأولى و الثانية, تستمر الرحلة مع دورة جديدة على مستوين مختلفين وهما الإدارة العليا و الوسطى.

أهداف الجائزة الرئيسية :

- تكريم إنجازات وجهود ومساهمات محترفي الجودة.

- تشجيع محترفي الجودة على المساهمة في تعزيز أطر عمل قطاع الجودة.

- تحفيز كافة المحترفين والخبراء على التفوق والتميز في مجال عملهم.

ترتكز الجائزة على الأسس التالية:

 الموضوعية: تتبع جائزة الجودة بعدد من المعايير والقواعد المنظمة ، بما في ذلك ضمان الجودة، والاستقلالية لتجنب تأثير الآراء الشخصية في عملية التقييم والترشيح، كما تم الأخذ بعين الاعتبار اتباع السرية التامة في التعامل مع الترشيحات.

 العدالة: تم إعداد معايير الجائزة وعملية التقييم بشكل يعكس مصداقية المبادرة. 

الشفافيه :تتمتع عملية التقييم بالشفافية القصوى في جميع مراحلها بحيث سيتم إبلاغ جميع المرشحين عن سير عملية التقييم والنتائج في الوقت المحدد والإجابة على جميع الاستفسارات والأسئلة بطريقة دقيقة ومباشرة.

الاستقلالية: يقوم شخص مستقل بمراجعة عملية التقييم والتأكد من اتباع مقومات الجودة خلال جميع مراحل الجائزة.

المعايير العالية والأداء:من خلال المعايير الشاملة وعملية التقييم الموضوعية.

نأمل أن تمثل هذه الجائزة رحلة مثيرة للاهتمام لجميع محترفي الجودة الذين يرغبون في مواصلة سعيهم نحو التميز وتعزيز الدور الذي يلعبه قطاع الجودة ومسيرتهم المهنية في الإمارات العربية المتحدة.

عملية الترشح للجائزة

يمكن للمهتمين ترشيح أنفسهم أو زملائهم بكافة القطاعات الاقتصادية بالدولة. وسيتم منح الجائزة لثلاث مرشحين على الأكثر، هذا وسيتم الاحتفال بتسليم الجوائز ضمن حفل رسمي بحضور الكثير من الشخصيات البارزة ومحترفي مجال الجودة في الدولة.

 المميزات

 سيتم تكريم الفائزين والاعتراف بمساهماتهم وإنجازاتهم المهنية والشخصية مما سيعزز من مسيرتهم المهنية.

 الشروط العامة للجائزة

  • يقضى الترشح بقبول جميع القواعد المنصوص عليها ضمن إطار عمل الجائزة على أنه نهائي وأن يوافق المرشح على الالتزام بهذه القواعد
  • يعد قرار لجنة التحكيم نهائياً؛ مع العلم أنه لن يكون هناك مراسلات بين لجنة التحكيم والمرشحين باستثناء التقرير النهائي الذي سيرد من إدارة الجائزة
  • تحرص إدارة الجائزة على عدم الكشف عن هوية المرشحين والحفاظ على سرية الترشيحات والمعلومات:

- سوف يقتصر حق الاطلاع على الترشيحات على الفريق الإداري ومدير الجائزة، وأعضاء فريق التقييم ولجنة التحكيم.

- تحرص إدارة الجائزة على سرية جميع المعلومات التي تتضمنها الترشيحات

- ستتم مراجعة وتقييم الترشيحات من قبل فريق التقييم ولجنة التحكيم دون التعرف على هوية المرشحين .